2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/10/2017

16 معلومة عن مصطلحات من «العصر المملوكى »: أبرزها لقب العَلَمدار



 العلامة السلطانية :


هي ما يكتب السلطان بخطه على صورة اصطلاحية خاصة ، و كان لكل سلطان علامة سلطانية ، و إذا قُلّدت و فُعِلَ غيرها يقال : اختلاف العلامة

السلطانية ، و هذه العلامة قد تسمى التوقيع أو الخاتم أو الطغراء فيعمل شبيهًا بها تزويرًا لها .


 العِلْج :

الرجل الضخم من كُفَّار العجم ، و بعض العرب يطلق العلج على الكافر مطلقًا ، و الجمع علوج ، و أعلاج ، و قيل الرجل الشهواني المستهتر ، و قيل الرجل البحار الكافر المستهتر .


 العَلَمدار :

لقب الذي يحمل العَلَم في مواكب السلطان ، أي ممسك العلم .


العُلُوفة :

لفظ عربي : و هي المواد الغذائية اللازمة للحيوان ، ثم صارت للإنسان و الحيوان ، ثم صارت للراتب ، و في الإدارة العثمانية ، رواتب العسكريين و المدنيين ، و كانت تحسب على أساس الأجر اليومي ، ثم صارت تحسب على كل ثلاثة أشهر هجرية .


 العمامة :

ما يوضع على الرأس و لا سيما لعلماء الدين ، و في سنة 700 هـ / أُصْدِرت الأوامر لليهود في مصر و سوريا بأن يلبسوا عمائم صفراء ، و للنصارى عمائم زرقاء ، و السامرية حمراء ، ثم صار المسلمون يلفون الشاش الأبيض على الطرابيش الحمر ، أو على القلنسوات البيض و يسمونها عمامة أو لَفّة .


 العواصم :

جمع عاصم ، و هو الحصن على الحدود لحماية الجنود ، ثم صارت إسمًا للمدن ثم صارت لمراكز الحكم في الدول .

 الغاشية :

سرج من جلد مخروز بالذهب يخالها الناظر إليها أنها جميعًا مصوغة من الذهب ، تحمل بين يدي السلطان في المواكب الحافلة كالميدان بمصر و الأعياد و تجاريد السلطان من فتح البلاد أو النصرة على العدو . و تحملها المهاترة على أيديهم تلفتها يمينًا و يسارًا في حين تفرش له شقق الحرير إلى حين نزوله بمكانه .

 الغِراب :

سفينة حربية قديمة مدببة الحيزوم ذات أشرعة و مجاديف .

 الغِريان :

تثنية الغِري : و هو المطلي بالغراء ، و لعل القبتين ( المعروفتين و المشهورتين في العراق ) كانتا مطليتين بمادة تشبه الغراء لما نسجت حولهما القائلة : إن هذا هو دم من قتله النعمان يوم بؤسه .

 الغُز = أغز :

لفظ للمولدين بين العجم في المدن من نسائهم ، و قيل الجنس التركماني أو التركي ، و قيل تشمل التركي و التركماني و القفشق و الجنس المولد .
و قيل هم كل من ولد من عامور بن يافث بن نوح ، و هم قبائل تركية غير متحضرة .

 الغفارة :

المعطف و الجمع غفائر .
و تقال أيضًا للضريبة التي يأخذها الأشرار الأقوياء من الباعة أو أصحاب الأراضي مقابل عدم التعدي على مبيعاتهم أو محاصيلهم .

 الغفير = الخفير :

الشرطي في القرية أو في المخفر لحفظ الأمن و يرتدي المعطف الدال على وظيفته .

 الغلام :

الولد أو الخادم في العربية ، و عهد المماليك للذي يتصدى لخدمة الخيل ، و يجمع على غلمان و غِلْمَه بكسر الغين و سكون اللام ، و هو في أصل اللغة مخصوص بالصبي الصغير و المملوك ، ثم غلب على هذا النوع من أرباب الخدم ، و كأنهم سموه بذلك لصغره في النفوس و ربما أطلق على بعض رجال الطست خاناه و نحوهم .
 الغليون :

سفينة حربية ضخمة كان الأسبان يحملون فيها الذهب و الفضة و البضائع النفيسة من مستعمراتهم ، و تستعمل الكلمة في الأسبانية و الإيطالية و الفرنسية و غيرها من اللغات .
و من أنواع السفن الحربية الكبيرة القراقة ( الكراكة ) و الكرافيلا ، و كان طولها سبعين ذراعًا و عرضها ثلاثين ذراعًا ، و كانوا يكتبون في مؤخرة كل غليون آيات قرآنية و أحاديث شريفة مناسبة ، يكتبها خطاط خاص .

 الغيار :

لباس خاص بالمسيحيين عليه زنار ، استعمل في العصور الوسطى لتمييزهم عن غيرهم .

 غيبة القارئين :

هي تسجيل أسماء الغياب في مجالس العلم ، و إذا قريء الكتاب على شيخ و تغيب أحد المستمعين يُكَتب ( وَفاتَهُ من باب كذا إلى باب كذا ، أو يكتب جانب اسمه مع فوت ) .

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين