2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/17/2017

بالفيديو.. تعليق ريهام سعيد على مقتل زوج بسبب "خناقة ستات"


كتب . سامح عبده 

عرضت الإعلامية ريهام سعيد، في حلقة مساء أمس الثلاثاء، تقريرًا مصورًا عن مقتل رب أسرة على يد أشقاء زوجته بسبب مشاجرة بين زوجة أحدهم وزوجة شقيقه في السوق.

أفادت والدة القتيل "عمرو" أن نجلها متزوج من شقيقة قاتليه ولكنها كانت مقيمة عند والدها بسبب زواجه من أخرى، إلا أنه أتفق مع الأب على ميعاد لإرجاعها لمنزلها كما أنه كان ينفق على بناته منها وهن 3 بنات، ولا يبخل عليهن بشيء، حتى جاء يوم تشاجرت فيه زوجة أخيه مع زوجة أحدهم في السوق فاتصل بنجلها، وأشتكى له فاعتذر له، قائلًا: "حقك عندي"، وأخذ شقيقه وذهبا إلى منزلهم لاسترضائهم، إلا أنها فوجئت به عائد و ملابسه ممزقة ومطعون بمطواة أحدهم، 

فطلبت منه أن يهدأ وأخبرته أنها ستشتري له "جلابية" جديدة، وعندما خرج من عندها تبعوه هم الثلاثة ودهسه أحدهم بالماكينة، والآخر طعنه في بطنه وبعدها تلقى طلقة أجهزت عليه،مؤكدة عدم علمها بأي شيء عن هذه المشاجرة، لافتة إلى أنهم طعنوا ابنها الثاني، واستشهدت بشهادة بنات ولدها القتيل، الذين أكدوا من جانبهم على حسن معاملة والدهم لهم ولوالدتهم.

في نفس السياق، أشار شقيق القتيل أن أشقاء زوجة أخيه الراحل معتادين على الإجرام فمن مدة فقئوا عين عديله بطلقة نارية، وحبس على إثر ذلك أحدهم، كما تركوا البلدة كلها، واختفوا منها، لمدة سنتين، خوفا من الثأر، وأخذوا زوجة شقيقه وبناتها معهم، ولم يعثروا عليهم ولا أي أثر لهم، لذلك تزوج أخوه من أخرى، موضحًا أن سبب المشاجرة المذكورة، هو سب زوجة أحدهم زوجته في السوق، 

وردت الأخيرة عليها، فنشب تشابك بينهم بالأيدي، فاتصل زوجها على أخيه ليشتكي له، مما حدث بسبب علاقة النسب بينهما، وذهب شقيقه إليهم ولم يكن يضمر شرًا، إلا أنهم طعنوه بمطواة، وأجهزوا عليه بعدها، بعدما طعنوا المتحدث أيضًا، والذي أردف قائلًا: "أنا راجل أرزقي مش بتاع مشاكل، وأخي كان سيحضر زوجته إلى المنزل، يوم الأحد"، مضيفًا أن زوجة شقيقه كانت تعلم بما ينتويه أخوتها، منذ عشرة أيام، لأنهم هددوها إذا قررت العودة إليه، لافتًا إلى أنه ألقي القبض على اثنين منهم وهرب الثالث.

من جانبها أمسكت ابنة القتيل عدة سكاكين كبيرة الحجم، وشرحت الجريمة لريهام سعيد، مؤكدة أن خالها أحضرهم بغرض قتل والدها وخبأها في حقيبة، ونزل بها، مضيفة أنهم كانوا دائمي التهديد لوالدتها بأنهم لن يتركوها تعود إليه بل سيقتلونه.

علقت مقدمة برنامج "صبايا الخير" على الحادثة قائلة: إنها لا تعلم لماذا يحدث هذا فالزواج في النهاية مودة ورحمة، وأن الله شرع لنا الطلاق، فهو ليس نهاية العالم، مستنكرة أن تقتل الزوجة أو أشقائها زوجها، متسائلة: لماذا يحدث هذا؟ وهل الخطأ يكون في الاختيار؟.

كما قصت "سعيد"، تجربتها مع الزواج فهي تزوجت في سن صغيرة، فلم تتعدَ الـ19 عامًا وقتها، وكانت تعيش في أحلام وردية ورومانسية زائدة، لهذا عندما وقع الطلاق، بسبب قلة خبرتها، أصابها اكتئاب حاد، حتى أنها عانت من زيادة وزن وصل قدرها إلى 45 كيلو في عام واحد.

ألمحت إلى أنها في أحيان كثيرة تعجز عن إسداء النصائح لابنتها، ووجهت نصيحة للسيدات بأن تهتم بنفسها وأن تكون نفسها وليس ظل لرجل، لأن الرجل ملول بطبعه، وأن الاهتمام الزائد به وملاحقته هي بداية الخسارة لها، لكن السيدة التي يكون لها حياة وأصدقاء، منفصلة عن زوجها هو من يبدأ بالبحث عنها.

يذاع برنامج "صبايا الخير" من الاثنين إلى الأربعاء على فضائية "النهار" وتقدمه الإعلامية ريهام سعيد، في تمام الساعة العاشرة مساءً.




Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين