2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/13/2017

بـاروخ وأشفور وأدمونٌ "من الحكايات الشعبية ليهود مصر القرائين _ ألحلقة الثالثه عشرة "


كتب . د. احمد زكريا 

من الحكايات الشعبية ليهود مصر القرائين؛ (القرن الثانى عشر)
أنهى الأخوين "باروخ" وأدمون" قسمهما على التوراة وعندما حان دور أشفور الأعمى، أمسك الكاتب بصحيفة القسم وصار يمليها له جملةَ جملة بينما "أشفور" يرددها من خلفه، 

ومما زاد جميع المبصرين فى القاعة إرتباكًا أن الخليفة الحاكم، قد وضع ريشته ودواته واعتدل فى جلسته وصار يراقب أشفور فى كل كلمة ينطق بها:

"إنى والله والله والله العظيم؛ القديم الأزلى؛ الفرد الصمد؛ القديم الواحد الأحد، المدرك المهلك باعث موسى بالحق؛ وشاد عضده وأزره بأخيه هارون، وحق التوراة المكرمة وما فيها وما تضمنته، وحق العشر كلمات التى أنزلت على موسى فى الصحف الجوهر، وما حوته قبة الزمان، 

وإلا تعبدت فرعون وهامان وبرئت من إسرائيل، ودنت بدين النصرانية، وأنكرت الخطاب، وتعمدت الطور بالقاذورات، ورميت الصخرة بالنجاسة، وشاركت بختنصر فى هدم بيت المقدس وقتل بنى إسرائيل، وألقيت العذرة على مظان الأسفار وكنت ممن شرب من النهر ومال إلى جالوت، 

وفارقت شيعة طالوت، وانكرت الأنبياء، وذللت على دانيال، وأعلمت جبار مصر بمكان أرمياء، وكنت مع البغى والفواجر يوم يحيى، وقلت إن النار المضيئة من شجرة العوسج نار إفك، وأخذت الطرق على مدين، وقلت بالعظائم فى بنات شعيب، 

وأجلبت مع السحرة على موسى، ثم برئت ممن آمن منهم، وكنت مع من قال: اللحاق، اللحاق.. لندرك من فر، وأشرت بتخليف تابوت يوسف فى مصر، وسلّمت إلى السامرى، ونزلت أريحا مدينة الجبارين، ورضيت بفعل سكنة سدوم، وخالفت أحكام التوراة، واستبحت السبت وعدوت فيه، وقلت إن الظلة ضلال، وقلت بالبذاء على الله فى الأحكام، وأجزت نسخ الشرائع، ..وانتقلت عن اليهودية إلى سواها من الأديان، واستبحت لحم الجمل و الشحم والحوايا وما اختلط بعظم، وقلت مقالة أهل بابل فى إبراهيم، وإلا أكون محرمًا حرمةً تجمع عليها الأحبار و تقلب عليها حصر الكنائس، ورددت إلى التيه ، 

وحرمت المن والسلوى، و برئت من كل الأسباط، وقعدت عن حرب الجبارين مع القدرة و النشاط...إن كان لسانى ينطق بالكذب أو تخالط شهادتى قولة الزور..إن كان لسانى ينطق بالكذب أو تخالط شهادتى قولة الزور.. إن كان لسانى ينطق بالكذب وتشهد على ذلك التوراه الحاضرة أمامى.

(1) ملاحظة تم حذف بعد السطور من القسم(تتعرض بشكل مباشر لرسل المسيحية)، للاطلاع على النص الكامل للقسم برجاء مراجعة المصادر التاريخية

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين