2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/10/2017

اتليتكو يفوز لكن الريال يتاهل الى النهائى





اتليتكو يفوز لكن الريال يتاهل الى النهائى 
كتب. محمود عرباوى 
اقترب أتليتكو مدريد من تحقيق "ريمونتادا" لكنها غير مكتملة، فبعد هدفين للروخيلابنكوس عاد ريال مدريد وسجل هدفا قاتلا ليصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة يوفنتوس في كارديف.
واستفاد ريال مدريد بفوزه بثلاثية نظيفة في ملعب سنتياجو برنابيو الأسبوع الماضي، وفشل أتليتكو في تحقيق عودة كانت قريبة بعد تقدمه بهدفين نظيفين في أول ربع ساعة.
ووصل ريال مدريد إلى المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي والثالثة في آخر أربعة مواسم.
وأثبت زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد تفوقه بعد قيادة الملكي للنهائي للعام الثاني على التوالي في دوري الأبطال.
وعادل ريال مدريد رقم ميلان ويوفنتوس الأكثر وصولا لنهائي دوري أبطال أوروبا وذلك للمرة السادسة منذ تطبيق نظامه الحالي في 1992-93.
ويلعب الملكي ضد يوفنتوس يوم الثالث من يونيو في مدينة كارديف في ويلز.
هدفان × ربع ساعة
بدأ أتليتكو بشكل قوي من خلال ضغط على الجبهة اليسرى لريال مدريد، وهدد مرمى كيلور نافاس مرتين في أول 10 دقائق.
ففي الدقيقة الخامسة لمس كوكي كرة عرضية على القائم القريب لكن نجح نافاس في تحويلها إلى ركنية، كانت بمثابة الإنذار الأول.
ولم يلبث ريال مدريد سوى ربع ساعة لتتلقى شباكه بهدفين متتاليين.
فجاء الهدف الأول من ركلة ركنية حولها ساؤول بالرأس في الزاوية الضيقة في الدقيقة 12.
وبعد أربع دقائق حصل فرناندو توريس على ركلة جزاء نتيجة عرقلة من فاران مدافع ريال مدريد ومعها صافرة كونت شاكير حكم المباراة.
وتقدم أنطونيو جريزمان لتسديدها وكاد نافاس أن يتصدى لها لكن الكرة ارتطمت في يده اليمنى وسكنت شباكه معلنا تقدم أتليتكو 2-0 في أول ربع ساعة ليشتعل الدربي.
وظل ريال مدريد مستحوذا على الكرة بعد الهدفين أملا في تسجيل هدفا يصعب المهمة على الروخيبلانكوس.
وفجأة، في الدقيقة 42 يسيطر كريم بنزيمة على الكرة على الجبهة اليسرى ويمر بشكل غريب أمام ثلاثي أتليتكو ويرسل عرضية أرضية إلى توني كروس سددها ارتدت من يان أوبلاك إلى إيسكو ليسدد في الشباك الخاوية.
وبات أتليتكو في حاجة إلى ثلاثة أهداف لكي يعبر إلى النهائي بعد هدف إيسكو، رغم خروجه متقدما بهدفين لهدف في الشوط الأول.
شوط التماسك
وفي الشوط الثاني بدأ أتليتكو بقوة لكن نجح زين الدين زيدان في إحكام سيطرته على وسط الملعب في وجود المتألق لوكا مودريتش.
وكاد رونالدو أن يسجل هدفا من كرة عرضية من مارسيلو لكن كرته ذهبت بجوار القائم.
ودفع دييجو سيميوني كيفين كاميرو بدلا من فرناندو توريس وتوماس بارتي بدلا من خوسيه خيمينيز وأنخل كوريا بدلا من كوكي لتعزيز الهجوم في الشوط الثاني.
وفي الدقيقة 68 انطلق كاراسكو وخطف الكرة من دانيللو ومر من فاران ليسدد كرة مقوسة تألق نافاس وصدها لترتد إلى رأس كيفن جاميرو وحولها لكن حارس ريال مدريد تألق في صدها.

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين