2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/06/2017

لعبة الشيطان.



لعبة الشيطان.
بريد القراء أعداد: هويدا صابر
قال الله تعالي في كتابه العزيز في 74من سورة البقرة الأيه ،، بسم الله الرحمن الرحيم ( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) صدق الله العظيم ،، وصف عظيم من المولي عز وجل الحجارة أرحم من قلب الأنسان ، الحجارة يصيبها الرحمه فيتفجر منها الأنهار وتخرج منها الماء وتهبط من خشية الله ،، لحد كده مفيش كلام بعد الكلام ربنا يتقال ووصفه لقساوة القلوب انها أشد من الحجارة ،، معانا مشكله النهارده مقدرش أقول عليها مشكله للأسف مفيش وصف في الكون كله يقدر يوصفها.

دي مشكلة السائلة.....: 
أنا مش عارفة ابدأ منين ، مبدئيا أرجوكم بلاش حد يشتمني ويغلط فيا حتى لو كان أللي عملته يستاهل بس أنا دلوقتي نفسيتي تعبانه أوي أنا عندي 26 سنه عايشه في قنا ومن عيلة صعايدة ، أنا اخويا كان متجوزبنت سورية أصغر مني بخمس سنين وقت متجوزها كان عمرها 18 سنه ، أبوها وأمها ميتين وتقريبا ملهاش أهل غير أتنين أخواتها ، أللي عرفته أن البنت دي مكانتش موافقة على أخويا في الأول يعني مكانتش بتحبه ، وأنها وافقت عليه بسبب أنه طلع أخوها من السجن كان عليه فلوس 60 ألف جنيه وأخويا باع شقته أللي في مصر ودفعهم ليه زي مهر كدا والبنت بعدها وافقت طبعا أخوها كان كاتب وصل أمانه لأخويا ، ولما سافر ألمانيا خلى أخوها التاني يبقى ضامن ، وأللي عرفته أن هما كانوا بيسددوا المبلغ أقساط كل شهر، المهم يعني أللي عرفته بعد كدا أن البنت دي أتجوزت أخويا بس عشان ميسجنش أخواتها بالوصل أللي معاه ، وأنها مكانتش بتحبه ولا حاجه بس هو كان مجنون بيها ، لدرجه أن يوم ما أتجوزها أمي قاطعته وبرضو أتجوزها ، وبعدها ب4 شهور أصطلحوا أنا أمي أصلا شديده أوي ، فضلت طول ال3 سنين أللي البنت دي عاشتهم في بيتنا تعاملها على أنها خدامه ، وأحنا بيتنا كبير بيت عيلة وأمي كانت متخليش حد يشيل حاجة في البيت غيرها ، والصراحة أنا مكنتش بحبها يعني كنا كلنا بنعاملها وحش ، وكمان أخويا على قد ما كان بيحبها عرفت عن علاقتهم الخاصة حاجات أنه كان بيأذيها جامد وضرب وكانت تنزلنا جسمها معلم من الضرب ، أنا كنت مش طايقاها الصراحه بسبب أني كنت بحس خطيبي أن بيبصلها وهي كانت جميلة الصراحة ، في يوم مسكت موبايلهاأنا كنت مرقباها وعرفت رسمة الباص وورد بنتاعته ، كنت عاوزة أعرف بتقول لأخوها أيه علينا وبتشتكي بتقول أيه ، فتحت موبايلها لقيت كلام بينها وبين واحد غريب وكانت كتباله أخي وبيتكلموا على أنهم أخوات وكان كلام عادي بس أنا شوفته وولعت ورحت كلمت الولد دا وهددته أني هجيبه وهي كلمتها وفضلت أهددها أني هقول لأخويا وهي كانت تعيط وتحلفلي أنه زي أخوها وأنها تعرفه من قبل الجواز انا قلت أتعرف علي الواد دا واشوف هو مين أتعرفت عليه وفضلنا حوالي اسبوع نتكلم وهو يقنعني أني مفتنش عليها ، المهم أني في الأسبوع دا حسيت أني أتعلقت بيه بس دا خلاني مش طايقاها أكتر روحت في يوم قلت لأخويا بس قلتله أنها كانت بتصور نفسها صورعريانه وأني عرفت وقفلت الأيميل ومسحت الصور ، وطبعا الكلام دا مكانش حصل وهي كان كلامها كله محترم ، أخويا لما قلتله بهدلها ونزل فيها ضرب وحبسها تحت في البدروم وكان ناوي يقتلها هي كانت اصلا عيانه ، كان عندها السكر وعندها تليف في الرئة لما تعبت كدا صعبت على أخويا وقعد مع أمي وأخواتي وأمي حكمت أنه ميقتلهاش بس هتفضل خدامة في البيت لا يقربلها ولا تقربله وتعيش في البدروم لوحدها ولا تاكل مع حد ولا حد يكلمها ، وفعلا من اليوم دا أمي بهدلتها وكانت بتشغلها من الساعه 6 الصبح لواحده بالليل وعزومات وتبعتها لخالاتي تنفض لهم البيت وقررت أنها تجوز أخويا لبنت خالتي ، وفعلا خلت مراته الأولانيه أللي هي السورية هي أللي تجهز عشا المعازيم كله لوحدها كانوا فوق ال200 نفر ، المهم البت تعبت اوي وكان بيغمى عليها وكذا مرة ناخدها المستشفى تتحجز يومين وتطلع وأمي برضو مش سايباها في حالها وأنا كان قلبي واجعني عليها بس مش قادرة أقول لأخويا أني كدبت والدكتور كان قايلنا متعملش مجهود وكنت أتحايل على أمي تخف عليها مكانش فيه فايده ، المهم أنها يوم فرح أخويا تعبت أوي وودناها المستشفى وفضلت على الأكسجين وفي الأخر ماتت ،أنا دلوقتي نفسيتي تعبانه لأني ظلمتها ومش عارفه أسامح نفسي كنت طول الفترة دي بكلم الولد دا أللي هي كانت بتكلمه وكنا بنحب بعض وحصل بينا تجاوزات علاقة جنسية على النت بس كنت بحبه اوي ، المهم بعد ما عرف أنها ماتت زعل عليها وسابني أنا دلوقتي مش عارفه أعمل أيه؟

نفسيتي تعبانه مبنامش وبحلم بيها وحتى وأنا صاحية ساعات أحس أني سمعت صوتها ، حاسة أني قربت أتجنن بتجيني في الحلم بتعيط ، وأنا مش قادرة أقول لأخويا أني كدبت ، لو قولتله ممكن يقاطعني وهو دلوقتي أتجوز وأنا مش عاوزة أخربله حياته .. أعمل أيه ..؟ الاحساس بالذنب تاعبني.


السائلة الكريمه:
 أنت أصبتيني بالصدمه والذهول ، أنا بكيت ومقدرتش أرد علي رسالتك لما جاتلي ، عدي يومين وأنا بحاول أستوعب الموقف عشان أعرف أرد عليكي ، للأسف القصص دي بنشوفها في الأفلام والمسلسلات ومبنصدقهاش ، أنتوا عيله كامله بلا رحمه أتنزعت من قلوبكم كل ذرة رحمه من أول أخوكي وأمك وخالاتك أللي قبلوا أنها تكون خدامه في بيوتهم ، وسبحان الله أعتراض أمك عليها في البدايه كان في غير محله ، ومهما علقت علي تصرفاتكم الشاذه معاها مفيش كلام يتقال بصراحه ، أنتوا متفرقوش حاجه عن داعش والأرهاب أللي أعتدي علي بلدها بالعكس أنتوا أبشع ، أتنجت منهم وخرجت من بلدها عشان تموت علي أيديكم بعد معذبتوها وذلتوها والبنت صبرت علي دا كله مهربتش لحد ما روحها الطاهره فارقت الحياه ، دا حتي في مثل بيقول أرحموا عزيز قوم ذل ، الغريب أنك كنتي مثال للجاسوس المحترف أيه كم التصنت والتجسس ومتابعة حياتها علي مدار اليوم وعايزه تعرفي قالت أيه لأخواتها وبتكلم مين ، سامحيني جدا لازم أقولك أن كل شئ أتهمتيها بيه ظلم أنتي عملتيه مع الشاب دا بحجة أنك بتحبيه ، يعني بتبرري لنفسك أنا عملت كده أصل حبيته ، الغيره والكره غلفوا قلبك وخطيبي بيبصلها أصلها جميله ، أنا بكرها أصلها مبتحبش أخويه ورفضته ووافقت عشان الفلوس أللي علي أخوها رغم ان أخوها أصيل وأعتبره دين وبيسدده لأخوكي كل شهر مبلغ مستغلش أن أخته أتجوزت أخوكي وقال أختي قصاد الفلوس يعني مش مهر ليها ، أنتي ظلمتيها من أول يوم بفن وتخطيط ينحني ليه الشيطان ، أنا أسفه علي كلامي لكن لازم يتقال.

نصيحتي ليكي أستغفري ربنا وتوبي علي كل أللي عملتيه معاها وأطلبي من ربنا العفو والرحمه ، ولااااااااازم تعترفي لأنها هتفضل تطاردك وهتشوفيها في كل لحظه وأنتي صاحيه وأنتي نايمه لأنها مظلومه وماتت وأخوكي وأهلك عارفين أنها خاينه ، ذنبها في رقبتك ليوم الدين لأنك السبب في أللي حصلها كله الفتره الأخيره ، خايفه من أخوكي ومش خايفه من ربنا أللي هيجيب حقها منك ومن أهلك في الدنيا والأخره ، ينام الظالم وعين الله لا تنام ، دا إذا عرف ينام ، ممكن تبعتي لأخوكي جواب مش بخطك تقوليله أنك عرفتي بموت مراته وأنك واحده تعرفيها وغيرانه منها فهكرتي الفيس بتاعها وركبتي ليها صور وأن مراته مظلومه وإذا أخوكي سألك أنتي شوفتيها بعينك بتعمل حاجه قوليله لا دي حاجات كانت علي الموبايل ، أتصرفي زي مخططتي لخراب حياتها بذكاء خططتي أنك تبرأيها أزاي قدام أخوكي وأهلك عشان تحرري نفسك من ذنبها وتعرفي تنامي ، وعجلي في أنك تبرأيها لو فشلتي مفيش حل غير أنك تعترفي لأخوكي

 وقوليله أنك غيرتي منها فقولتيله الكلام دا ومتقوليش أكتر من كده من غير تفاصيل يعني لا تقولي كلمتي الشاب ولا حصل بينكم أيه وتتحملي نتيجة أعترافك بكل قوه وشجاعه وصبر ، وأن شاء الله ربنا هيساعدك وهيسامحك بعد متبرأيها ، ربنا غفور رحيم ورحمته واسعه وأستحاله هيقفل أبوابه في وشك لو لجأتي ليه وطلبتي مساعدته ، ربنا يرحمها برحمته ويجازيها الجنه علي صبرها ، ويرحمك برحمته ويصلحلك الأحوال ويهديكي للصح والأصلح أن شاء الله ، وأفتكري دايما أن البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت.

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين