2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/15/2017

مع الصحابة " سعد بن أبي وقاص بن مالك الزهري القرشي "



يحدثنا : الشيخ عبد الرحمن امين 

(١٦)

سلام عليكم،،

نتحدث اليوم عن أول من رمى بسهم في سبيل الله، وهو سيدنا سعد بن أبي وقاص بن مالك الزهري القرشي، فهو من بني زهرة أخوال النبي _صلى الله عليه وسلم_ ولذلك قال عنه: "هذا خالي فليرني امرؤٌ خاله."


ولد سنة ٢٣قبل الهجرة، ومات سنة ٥٥ هجرية، ودفن بالبقيع وهو آخر من مات من العشرة المبشرين بالجنة..

وهو من السابقين الأولين للإسلام وقد قال عن نفسه: "لقد أتى علي يوم وإني لثلث الإسلام." يعني أنه كان ثالث ثلاثة آمنوا مع رسول الله وهم أبو بكر وعلي..

كان سيدنا سعد بن أبي وقاص _رضي الله عنه_ بارا بأمه قبل الإسلام فلما أسلم هددته وقالت: والله لتدعن دينك الجديد أو لا آكل ولا أشرب حتى أموت فيتفطر فؤادك حزنا عليّ ويعيرك الناس بي. فقال: يا أماه إني على شديد حبي لك لأشد حبا لله ورسوله، ووالله لو كان لك ألف نفس فخرجت نفسا نفسا ما تركت ديني هذا بشيء. فلما رأت منه عزما قاطعا وحزما جازما أكلت وشربت وفيه نزل قول الله تعالى: "ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون."

شهد سيدنا سعد _رضي الله عنه_ المشاهد كلها مع رسول الله من هجرة وغزوات وصلاة إلى القبلتين وغير ذلك.. وكان من القلة التي ثبتت من الرماة في مواقعهم وكان رسول الله يقول له: "ارم سعد فداك أبي وأمي." ودعا له فقال: "اللهم سدد رميته وأجب دعوته." وقد استجاب الله دعوة نبيه وحققها فكان سعد مجاب الدعوة لأنه امتثل لأمر رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ حين قال له: "يا سعد، أطب دعوتك تكن مستجاب الدعوة."

وقد استعمله عمر في قيادة جيش المسلمين في معاركه مع الفرس وهو قائد معركة القادسية والمدائن وفارس الجيش الذي قضى على ظلم الفرس إلى غير رجعة.. وعلى الصعيد الداخلي فقد اعتزل سعد الفتنة التي وقعت بين الصحابة وأمر أهله ألا ينقلوا إليه أخبارها، فرضي الله عنه..

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين