2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/05/2017

رقص الحوريات



كتب . صلاح الطير

رقص الحوريات
Dance of the Nymphs (Mermaids)

 الحورية في ميثولوجيا الفراعنة والآشوريين والإغريق والرومان روح طبيعية رقيقة. تجسيد لقوى طبيعية، روح للمدن أو القرى أو الجبال أو الأشجار أو الكهوف أو الينابيع أو الأنهار. شبه آلهة، وغالبا مرافقة أو مكملة لآلهة مثل: حتحور، أو أترعتا أو ديونيسيوس أو آرتيميس أو أفروديت أو زيوس أو جوبيتر، أو....، 

وبحسب ميثولوجيا الاغريق منها ما يعيش في النهر، أو في أعالي البحار، والبعض منها مُجنحا.


 كالبشر غير خالدات. لكن يعشن طويلا كشابات، وتموت الحورية عندما يموت ماتجسده: عندما تقطع الشجرة التي تجسدها، أو يجف النبع مثلا، وترمز للخصوبة والنشاط الجنسي.
 رسوم جداريات المعابد والكهوف القديمة أظهرت حوريات البحر، وأساطير وادعاءات لاتنتهي بظهور حوريات في الشرق والغرب، وفي أزمنة مختلفة حتي في زمننا المعاصر. 


 بعض العلماء بحسب قناة Animal Planett يعتقدون بان حوريات البحر تحقق نظرية تطور الانسان من كائن مائي الى كائن يعيش على اليابسة، ففي اعتقادهم أن الحياة بدأت من البحر.

تُصور الحورية في الفنون التشكيلية بصبية جميلة بلباس بسيط يظهر مفاتنها، وتحمل زهورا أحيانا، وأخري أباريق مياه، وفي الغالب يرقصن ويتمايلن بخفة ونشاط وجمال.

Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين