2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/19/2017

رمضان بداية حياة


بقلم: دكتورة دينا حسن
رمضان شهر الخير والقرآن والبركة والإحسان تطل علينا أيامه الجميلة تمنحنا السعادة والسكينة تزدهر فيه زهور الخير وآيات الطمأنينة والهدوء والخشوع ويمثل شهر رمضان المبارك شحنة إيجابية تشحن قلوبنا بالحب والإيمان وينقينا من الذنوب والخطايا بالاستغفار والدعاء.

شهر رمضان يلمس روحك وينبت أزهار لم تكن تعلم أن بذورها بداخلك فكم من جميل بداخلك وأنت لا تعلم , فالخير يكمن بداخلك و يأتي رمضان يستخرجه ويدخلك في جنة الله على الأرض. ألم تدخلها من قبل؟ قال بن تيمية "إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة" قراءتك للقرآن , مداومتك على ذكر الله يطمئن قلبك ,سعادتك وأنت تساعد الأخرين بالصدقة ,صلة الرحم ,صلاة النوافل  كل هذه الأعمال الرائعة تقودك للعيش في جنة الله على الأرض عندما تستشعرها بقلبك فسعادتك بالقرب من الله ومناجاته قال تعالى " مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً" [النحل:97]،

فكل هذه الأعمال الرائعة التي ترتفع بها درجاتك تدل على قدراتك الهائلة وارادتك القوية وعزيمتك وعلى مدى امكانية إدارتك للوقت بشكل ممتاز ، وهذه الامور تعطينا رسالة بأنك  تستطيع أن تفعل أي شيء ترغب  به . فالذي يستطيع أن يفعل كل هذه الامور الجميلة بل و يمتنع عن الحلال كالأكل والشرب في شدة الحر بإمكانه أن يمتنع عن أي معصية أو عن أي عادة سلبية أو أي شيء سلبى حياته وبإمكانه أيضا تحقيق أي هدف في حياته عندما يرغب في ذلك.

قد يتبادر إلى ذهنك أن الغالبية من الناس يبتعدون عن الله بعد رمضان وذلك لأنهم كان هدفهم التقرب إلى الله في رمضان فإذا جعلت هدفك التقرب إلى الله في رمضان فبمجرد انتهاء رمضان يكون هدفك قد تحقق وينتهى هدفك بتحقيقه وتعود بك الحياة و دورة المخ إلى البداية أي إلى ما كنت معتاد عليه قبل رمضان 

أما إذا كان هدفك مستمر مع الزمن لا ينتهى أثره فدورة المخ لا تعيدك إلى البداية فاجعل هدفك التقرب إلى الله وأن تنعم بحياة جميلة بدايتها رمضان وتستمر طول العمر وليس في رمضان فقط بذلك يكون أسباب الهدف أقوى وسيسخر لك الله طاقات الكون لتحقيق ما تريد.

ها نحن في نهاية رمضان وإنما الأعمال بالخواتيم , قال ابن الجوزي "إن الخيل إذا شارقت نهاية المضمار بذلت قصارى جهدها لتفوز بالسباق " فكن أفطن من الخيل وابذل قصارى جهدك واحسن وداع رمضان تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال



Views:
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين